Elhosinia B2T Thanwya



















    ما دور المصرى بعد ثورة 25 يناير

    شاطر

    Mardoking
    طالب(ة) مشارك
    طالب(ة) مشارك

    الانتماء :
    • ينتمي لمدرسة الحسينية

    عدد الرسائل : 28
    العمر : 20
    الصف الدراسي : الثالث الإعدادي
    السمعة : 0
    نقاط التميز : 37
    تاريخ التسجيل : 25/03/2011

    عادي ما دور المصرى بعد ثورة 25 يناير

    مُساهمة من طرف Mardoking في الأحد أبريل 03, 2011 2:50 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







    الحمد لله نجحت ثورة التحرير ثورة الحرية ثورة شعب مصر العظيم , وتخلصنا من النظام البائد الفاسد بكل سلبياته ومساوئه الذي بدد ثروة البلاد ونشر التخلف والجهل في كل
    مكان , والكل الان خاصة الشباب يتسائلون ما هو دورنا الان من اجل نهضة حقيقية لمصر تحقق لشعبها الرفاهية والتقدم والرخاء. وهذه هي اللحظة المناسبة لاستثمار حالة النقاء والصدق الثوري والحماس الشبابي لتجنيد كل الطاقات الشعبية المصرية لتغيير حياتنا إلى الأفضل والتخلص من كل رواسب الاستبداد والطغيان والظلم . لقد حان الوقت للتصالح مع مصر بالعودة إلى حضنها والخوف عليها والبدء في إصلاح كل ما أفسده الطغيان. وحان الوقت للتخلق بأخلاق الثوار.. لنتصافح جميعا ونتسامح ويحب بعضنا البعض.. لنرمي وراء ظهورنا حالات اليأس من الإصلاح. لآن وبعد انتصار الثورة؛ حان الوقت لتغيير هذا الوضع، هيا نعمل معا بصدق وإخلاص لنعوّض عقودا من التخلف كادت أن تقضي على مصرنا الحبيبة. لقد أثبتت تجارب الشعوب المتقدمة أن الإنسان الحر إنسان صادق، منتج، شجاع , مبدع , مخلص, منتمي.. وقد حان الوقت بعد أن منّ الله تعالى علينا بالحرية أن نتخلق بأخلاق الثوار والأحرار، وأن نبدأ فورا في إزالة رواسب الطغيان من على وجه مصر . حان الوقت ليؤدي كل منا دوره الفعال البناء في كل موقع وكل ميدان , وقبل الحديث عن دورك في النهضة يجب ان تؤمن بان مصر دولة عظيمة تستحق ان تعيش بين الامم الراقية بل تستحق تقود العالم نحو الرقي والتقدم والحضارة لانها دولة عميقة الجذور في الحضارة والرقي ولان شعبها طيب متسامح يحب الدنيا كلها. وبان عملك علي نهضتها هو فرض عين علي كل مصري لانها تستحق منا ذلك ولان امتنا العربية والاسلامية تنتظر منا ان نقودها نحو الحرية والديمقراطية والعدالة والتقدم. اولا لابد ان يؤمن كل منا بات له دورا يجب ان يؤديه وهدفا اسمي يجب ان يحققه. لكل انسان دور في الحياه ومن اهم ادوار الانسان ان يكون عضوا فعالا في مجتمعه يساهم بجدية في نهضته ونموه . ولكن هل كل الناس يقومون بما يجب ان يفعلوه في حياتهم تجاه بلدهم ومجتمعهم . طبقا لتصنيفات العلماء للناس في المجتمعات فان معظم الناس في المجتمعات ينقسمون الي الفئات التالية: - الفئة الاولي فئة من الناس يرغبون بحق في القيام بدور فعال في مجتمعاتهم ولديهم الامكانات والقدرات والمهارات لتحقيق ذلك. وهم ماضون في طريقهم لنفع المجتمع واكثرهم من العلماء والمخترعون والموهبون واصحاب الكفاءات من الفنييين والتقنيين وهم موجودون بكثرة في الطبقة المتوسطة وقليل جدا من الطبقة الغنية. - الفئة الثانية فئة من الناس لديها الامكانات والقدرات والمهارات القيام بدور فعال في مجتمعاتها ولكنها لا ترغب في القيام بشيء أو ليست مهتمة بهذا الامر.ويمثل هذه الفئة كثير من الاغنياء وخاصة اصحاب الثروات الفجائية. - الفئة الثالثة فئة من الناس يرغبون بحق في القيام بدور فعال في مجتمعاتهم ولديهم بعض المهارات والقدرات البسيطة ولكنهم لا يعرفون الطريق للقيام بدور فعال وهؤلاء يحتاجون للنصح والارشاد والتوجيه وهم كثير من الطبقة المتوسطة وبعض البسطاء. - الفئة الرابعة فئة من الناس لا يرغبون بحق في القيام بدور فعال في مجتمعاتهم وليس لديهم اي مهارات او امكانيات او قدرات يمكن استغلالها في المستقبل وهؤلاء لا جدوي ولا امل منهم .وهم يمثلون فئة الفقراء الجهلاء المهمشين عديمي النفع وينحرف معظم هؤلاء ومنهم المنحرفون وارباب السجون. لناتي للجزء الهام وهو كيف تكون عضوا فعالا في المجتمع ؟ اولا الايمان بجدوي وهدف ما سوف تفعله وبانك بتطوير نفسك سوف تكون عنصرا فعالا داخل مؤسستك ثم عنصرا مؤثرا داخل بلدك تعمل علي نهضته بحق وتناصر قضاياه باسلوب عملي علمي. ثانيا البدء بالتعرف علي مهاراتك وقدراتك اذا لابد ان تعرف ماهي امكانياتك جيدا وماذا ينقصك وما هو المجال الذي يمكن ان تبدع فيه وما هي طموحاتك الفعلية التي يمكن تحقيقها. ثالثا كيفية تنمية المهارات والقدرات والامكانيات وهذه لها ثلاث محاور معروفة وهي: 1- الاولي محور المعرفة (المعارف) knowledge 2- الثانية التدريب Training 3- الثالثة التطبيق والممارسة العملية Practice 1- الاولي المعرفة المعرفة تعني كم المعارف والمعلومات التي يكتسبها الفرد خلال حياته المهنية والعملية والدراسية , مصادر المعرفة تتركز في الكتاب الهادف المتميز في المجال الذي تعمل به او تحب ان تطور نفسك فيه , وهناك ايضا الادلة والارشادات والدوريات والمجلات العلمية المتخصصة كل هذه مصادر جيدة لاكتساب كم جيد من المعرفة في وقت قصير. وهناك ايضا الانترنت ولكنه مصدر غير كافي وغير موثوق فيه غالبا للمعلومات الدقيقة جدا والصحيحية جدا . ولهذا فان الكتب سواء العربية او الاجنبية هي المصدر الرئيسي لاكتساب المعرفة الجيدة , ومن ثم فلبناء خبرة جيدة يجب شراء العديد من الكتب الجيدة في هذا المجال سواء كانت هذه الكتب عربية او اجنبية لذا فالانسان سوف يضحي بقليل من المال لشراء بعض الكتب في المجال الذي يرغب بتطوير نفسه به , وكل كتاب وكل مؤلف سوف يضيف اليه خبرة لن يجدها في الكتاب الاخر وهكذا حتي يرسخ لديه كم جيد وشبه متكامل من المعرفة والمعلومات النظرية في هذه المجال . 2- الثانية التدريب Training التدريب هو العملية التي تهدف الي تطوير العنصر البشري بتزويده بالمعارف والمهارات اللازمة , وتنمية قدراته ومهاراته , وتعديل اتجاهاته وقناعاته من اجل رفع مستوي ادائه وزيادة انتاجيته , وتحقيق اهدافه وطموحاته الخاصة والطموحات الوظيفية . يحتل التدريب والتعليم المستمر أهمية قصوى فى نمو وتقييم الأعمال بمختلف أنواعها ، حيث أنهما أساس تنمية مهارات وقدرات العاملين بتلك المنظمات التى تيسر لهم آداء العمليات الفنية والإدارية وتحليل المشاكل وإتخاذ القرارات المتعلقة بأعمالهم . ويمثل التدريب– وسيلة هامة لتحقيق التنمية الشاملة باعتبار العنصر البشرى هو الركيزة الأساسية لعملية التنمية. 3- الثالثة التطبيق والممارسة العملية Practice بعض تحصيل المعرفة النظرية الجيدة والعميقة وبعد تلقيه جرعات التدريب الهادف يتجه الشخص الي التطبيق العملي في شركته أو مصنعه أو محطته لمزيد من الفهم والتعميق وترسيخ المعلومات الصحيحة. بتطبيق الفرد لما تعلمه سوف يكتشف افاقا جديدة للتعلم والخبرة وتزداد قيمة المعلومات والمعارف التي قام بتحصيلها بالاضافة الي فتح وتفجر ملكات الابداع والتطوير لدي الفرد فيعمل علي تحسين كافة ظروف العمل وزيادة معدلات الاداء في المكان الذي يعمل ويطبق فيه . عند قيام الشخص بتطبيق ما تعلمه وما تحصل عليه بالتدريب داخل مصنعه أو مدرسته أو جامعته او مشروعه أو محطته او شركته فانه يحتك بالواقع العملي ويتعرف علي المشاكل والعقبات العملية داخل العمل ويتعرف ويستطيع مجابهتها وحلها والعمل علي تلافي الوقوع فيها في المستقبل مما يزيد من كفاءة الاداء ويقلل الاخطاء والشكاوي ويكتسب مزيدا من الثقة والخبرة العملية التطبيقة . رابعا البدء في التفكير في هدف أو مهمة او مشروع تشعر انه يمكن ان يكون له مردود جيد في المجتمع ويمكنك ان تتعاون في ذلك مع اكثر من شخص ( حتي ولوكان هذا المشروع بسيطا وصغيرا ) . ومعرفة الوسائل والطرق لتنفيذ هذه الفكرة او المشروع عن طريق جمع المعلومات ودراسة الخبرات السابقة وعمل دراسة جدوي جيدة للفكرة او المشروع. خامسا وضع خطوات تنفيذ مشروعك أو فكرتك وضع خطوات تنفيذ المشروع أو الفكرة هي الخطة التي سوف تهتدي بها لتنفيذ المشروع من خلال مراحل محددة مدروسة جيدا طبقا لدراسة الجدوي الي عملت سابقة وبتاء علي توصياتها . سادسا البدء بالتنفيذ وقبله التوكل علي الله مفعما بالامل والطموح والرضا بانك سوف تؤدي دورك المطلوب منك. وفق الله الجميع الي ما يحب ويرضي والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    ==> Shezo <==
    مدير المنتدي
    مدير المنتدي

    الانتماء :
    • لا ينتمي لمدرسة الحسينية

    عدد الرسائل : 2400
    العمر : 19
    الصف الدراسي : غير ذالك .....
    السمعة : 5
    نقاط التميز : 1000001768
    تاريخ التسجيل : 08/04/2009

    عادي رد: ما دور المصرى بعد ثورة 25 يناير

    مُساهمة من طرف ==> Shezo <== في الأحد أبريل 03, 2011 10:01 pm

    ده كله

    تسلم



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    ????
    زائر

    عادي رد: ما دور المصرى بعد ثورة 25 يناير

    مُساهمة من طرف ???? في الإثنين أبريل 04, 2011 5:15 pm

    الموضوع رائع جدا

    ????
    زائر

    عادي رد: ما دور المصرى بعد ثورة 25 يناير

    مُساهمة من طرف ???? في الأربعاء أبريل 06, 2011 5:49 pm

    موضوع جميل جدا

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 8:44 am