Elhosinia B2T Thanwya



















    بحث عن بور

    شاطر

    Elbagoury
    طالب (ة)ذهبي
    طالب (ة)ذهبي

    الانتماء :
    • ينتمي لمدرسة الحسينية

    عدد الرسائل : 436
    العمر : 21
    الصف الدراسي : الثالث الإعدادي
    السمعة : 0
    نقاط التميز : 412
    تاريخ التسجيل : 25/04/2009

    عادي بحث عن بور

    مُساهمة من طرف Elbagoury في الأحد أبريل 11, 2010 9:25 pm

    بحث عن


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    نيلز بور




    نيلز (هنريك ديفيد ) بور (بالإنجليزية: Niels Henrik David Bohr)(ويكتب أحيانا بوهر) (7 أكتوبر 1885
    - 18 نوفمبر 1962
    ) فيزيائي دانماركي
    مسيحي،ولد
    في كوبنهاجن أسهم بشكل بارز في صياغة نماذج لفهم البنية الذرية
    إضافة مإلى ميكانيك الكم وخصوصا تفسيره الذي ينادي بقبول الطبيعة الاحتمالية
    التي يطرحها ميكانيك الكم ، يعرف هذا التفسير بتفسير كوبنهاغن،



    كان رئيس لجنة الطاقة الذرية الدنماركية ورئيس معهد
    كوبنهاغن للعلوم الطبيعية النظرية، حصل على الدكتوراه في الفيزياء عام 1911،
    ثم سافر إلى كمبريدج حيث أكمل دراسته تحت إشراف العالم طومسون
    الذى اكتشف الإكترون، وبعدها انتقل إلى مانشستر ليدرس على يد العالم إرنست رذرفورد مكتشف نواة الذرة، وسرعان ما أهتدى بور إلى نظريته عن بناء الذرة. ففى 1913 نشر بور بحث تحت
    عنوان: عن تكوين الذرة والجسيمات في المجلة الفلسفية، ويعتبر هذا البحث من
    العلامات في علم الفيزياء. تزوج بور عام 1912 وكان له خمسة اولاد.



    نظرية بناء الذرة


    تصور نظرية بور الذرة من الداخل كالمجموعة الشمسية، حيث
    النواة في المركز والألكترونات تدور في مدراتها حول النواة مع الفرق ان مدارات
    الكواكب تتفاوت اتساعاً أما مدرات الألكترونات ثابتة. حصل عام 1922 على جائزة نوبل
    في نموذجه للذرة الذي بيّن فيه أن النواة في المركز ومن حولها تدور الإلكترونات في
    مسالك دائرية كالنظام الشمسي. يرجع اليه الفضل في التوفيق بين نظريتي رذرفورد
    وماكسويل عندما بين أن الذرة لا تشع في الحالة المستقرة.



    الجدير بالذكر ان ماكسويل اعتمد على قوانين نيوتن
    الكلاسيكسة عند دراسته للذرة وقال انه "عند تحرك جسم مشحون بشحنة حول جسم مشحون
    بشحنة مخالفة فان الجسم يشع باستمرار ويصغر نصف قطر مدار الجسيم إلى ان يصطدم
    بالجسم الآخر". بتطبيق هذا على الذرة نجدها انها في حالة اشعاع مستمر وسيصطدم
    الإلكترون حتماً بالنواه وينتهي النظام الذري.



    تطبيقات النظرية


    أدت هذه النظرية إلى إلغاء جميع النظريات التي سبقتها، مما
    جعل ألبرت أينشتين إلى الاعجاب بها واصفاً ايها بالتحفة الرياضية،
    ومن خلال هذه النظرية استطاع بور أن يصور ذرة الهيدروجين فقد كان معروفاً وقتها أن غاز الهيدروجين إذا ارتفعت
    درجة حرارته فإنه يضيء وهذا الضوء
    لا يشمل كل الألوان بل يتكون من لون له ذبذبات خاصة ومحددة. وبمنتهى الدقة استطاع
    بور ان يحدد طول الموجات لكل الألوان التي يطلقها غاز الهيدروجين، كما استطاع ان
    يفسر حجم الذرات لأول مرة.



    جائزة نوبل


    في كوبنهاجن عام 1920 افتتح معهد الفيزياء النظرية وعين بور مديراً له فانضم له
    عدد من العلماء وأصبح مركزاً للإبحاث الجديدة في الفيزياء. تم قبول هذه النظرية
    العبقرية من العلماء والتي استحق عليها جائزة نوبل في الفيزياء عام 1922



    صعوبات


    للأسف، هناك عدد من النقاط التي أغفلها بور واضعفت نظريته
    وهي:



    1.
    درس على نظام ذرة
    الهيدروجين ابسط نظام ذري ولم يستطع تفسير طيف الهيليوم.



    2.
    افترض بمعادلاته
    الإلكترون جسيم مادي سالب فقط ولم يأخذ في الإعتبار أن له خاص موجية.



    3.
    افترض أنه يمكن تحديد
    مكان وسرعة الإلكترون في آن واحد وهو مايستحيل علمياً.



    هذه المشاكل واجهت النظرية لكونها اقتصرت على تفسير ذرة
    الهيدروجين ولم تساعد العلماء على تفسير حركة الألكترون في ذرات أثقل وزنا، ولم
    يستطع بور أن يجد حلا. في عام 1925
    اكتشف العالم الألماني فيرنر هايزنبرج وآخرون (دي براولي & شرودنجر)الحل في النظرية الذرية الحديثة، مع العلم أن هؤلاء
    العلماء درسوا في كوبنهاجن وتناقشوا كثيراً مع بور الذي شجعهم على المضى أكثر في
    أبحاثهم. وله محاورات في فلسفة الفيزياء مع آينشتاين وشرودنجر وهايزنبيرج.



    طرائف


    حصلت هذه القصة في جامعة كوبنهاجن بالدنمارك، في امتحان
    الفيزياء كان أحد الاسئلة



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    كالتالي:


    كيف تحدد ارتفاع ناطحة سحاب باستخدام البارومتر( جهاز قياس الضغط الجوي) ؟


    الاجابة الصحيحة كانت بديهية وهي قياس الفرق بين الضغط
    الجوي على الأرض و على ناطحة السحاب. كانت اجابة أحد الطلبة مستفزة لأستاذ
    الفيزياء لدرجة أنه أعطاه صفرا دون اتمام اصلاح بقية الاجوبة واوصى برسوبه لعدم
    قدرته المطلقة على النجاح، وكانت إجابة الطالب كالتالي: أربط البارومتر بحبل طويل
    وأدليه من أعلى الناطحة حتى يمس الأرض ثم أقيس طول الخيط".



    قدم الطالب تظلما لإدارة الجامعة مؤكدا أن إجابته صحيحة
    مائة في المائة وحسب قانون الجامعة عين خبير للبت في القضية، وأفاد تقرير الخبير
    أن إجابة الطالب صحيحة لكنها لا تدل على معرفته بمادة الفيزياء وقرر إعطاء الطالب
    فرصة أخرى وإعادة الامتحان شفاهيا وطرح عليه الحكم نفس السؤال، فكر الطالب قليلا
    ثم قال: لدي إجابات كثيرة لقياس ارتفاع الناطحة ولا أدري أيها أختار، فقال له
    الحكم: هات كل ما عندك، فاجاب الطالب: يمكن إلقاء البارومتر من أعلى الناطحة و
    يقاس الوقت الذي يستغرقه حتى يصل إلى الأرض وبالتالي يمكن معرفة ارتفاع الناطحة
    إذا كانت الشمس مشرقة، يمكن قياس طول ظل البارومتر وطول ظل الناطحة فنعرف طول
    الناطحة من قانون التناسب بين الطولين وبين الظلين.



    إذا أردنا أسرع الحلول فإن أفضل طريقة هي أن نقدم البارومتر
    هدية لحارس الناطحة على أن يعلمنا بطولها. أما إذا أردنا تعقيد الأمور فسنحسب
    ارتفاع الناطحة بواسطة الفرق بين الضغط الجوي على سطح الأرض و أعلى الناطحة
    باستخدام البارومتر. كان الحكم ينتظر الاجابة الأخيرة التي تدل على فهم الطالب
    لمادة الفيزياء, بينما الطالب يعتبرها الاجابة الأسوأ نظرا لصعوبتها و تعقيدها،
    بقي أن تعرف أن اسم الطالب هو "نيلز بور" وهو لم ينجح فقط في مادة
    الفيزياء بل أنه حاز علي جائزة نوبل للفيزياء.



    بور والقنبلة الذرية


    استمر بور في دراسة تركيب نواة الذرة، في عام 1930 كان أول من اكتشف أن
    النظائر المشعة التي ظهرت في فلق النواة هي اليورانيم 235، مما كان لهذا الاكتشاف اثره
    الهام بعد ذلك. عندما احتل الألمان الدنمارك في عام 1940 واجه الكثير من الصعوبات
    حيث أنه كان معاد للنازية
    كما أن امه كانت يهودية
    فاضطر للهرب عام 1943
    إلى السويد،
    وساعد عدداً كبيراً من اليهود على الهرب ثم سافر إلى إنجلترا ومنها إلى أمريكا
    وهناك ساعد في إنتاج القنبلة الذرية.



    عند انتهاء الحرب عاد إلى كوبنهاجن ورأس معهد الفيزياء
    النظرية، وحاول جاهداً ان يسيطر على استخدام الطاقة النووية دون أن ينجح، حتى توفى 1962. استطاع أحد أولاده آجى بور ان يحصل على نوبل في الفيزياء عام 1975. سيبقى بور من أعظم
    العلماء رغم ان نظريته قد تجاوزتها الفيزياء الحديثة ولكن جانب منها صحيحاً حتى
    اليوم، كما أنها ساعدت على تطور الكثير من النظريات الأخرى.






    نيلز هـ.د. بور (Niels Henrick David Bohr) ولد عام 1885 في
    كوبنهاجن بالدنمرك وتوفي عام 1962.






    بعد أن درس بور في جامعة كوبنهاجن توجه إلى
    كمبريدج وبعد شهور قليلة إلى مانشستر ليعمل مع رذرفورد وفي عام 1913 نشر بحثه
    الشهير في التركيب الذري حيث أدخل نظرية الكم الموضوعة حديثاً في نموذجه بطريقة
    جيدة ورائعة .






    في عام 1916 أصبح بور أستاذاً للطبيعة
    النظرية في جامعة كوبنهاجن وأصبح معهده للفيزياء النظرية (المؤسس عام 1921) مركزاً
    دولياً حيث يمضي به معظم فيزيائيو العالم النوابغ بعض الوقت كزائرين وقد منح بور
    جائزة نوبل عام 1922.



    بعد شغله الرائد عن ذرة الهيدروجين قدم بور
    مساهمات هامة وبارزة لتطوير الفيزياء الذرية وفيما بعد أيضاً لتطوير الفيزياء
    النووية من خلال أبحاثه واتصالاته الشخصية مع فيزيائيين آخرين حيث وضع مفهومي
    نموذج القطرة السائلة للنواة وكذلك نموذج النواة المركبة .






    يعد مبدأ التتاميّةcomplementarily لبور والمعروف أيضاً باسم مبدأ بور للتتاميّة مع نظرية إنشتاين النسبية إحدى دعامتي
    الفيزياء الحديثة .



    التطور التاريخي


    في أوائل القرن العشرين ، أثبتت التجارب التي أجراها إرنست
    راذرفورد وأخرون أن الذرة تتكون من الكترون
    سالبة الشحنة تدور في مدارات حول نواة كثيفة وصغيرة وموجبة الشحنة .



    وأبسط أنواع الذرات هي ذرة الهيدروجين
    ، والتي تتكون من بروتون وإلكترون مرتبطان معا القوى
    الكهرستاتيكية . وهذا مخالف لنظام الأرض-الشمس ، والذي يتم الإرتباط
    فيه عن طريق قوى
    الجاذبية .



    في نموذج بور يمكن للإلكترونات أن تكون فقط على مسافة محددة من البروتون
    المرتبطة به . وعند تواجدها في أى مكان أخر فإنه يستلزم فقد طاقة ( بالإشعاع الضوئي ) وأخيرا يقل نصف قطر دوران
    الإلكترون حول البروتون حتى تسقط فيه مما يؤدى لتدمير الذرة . وقد كان هناك دعم
    لهذه النظرية بخطوط الطيف ، والتي وضحت أن الإلكترونات
    التي تدور في مدارات ينبعث منها ضوء في ترددات وطاقات معينة .



    وعلى هذا فقد إقترح بور
    في عام 1913 الآتى :



    • (1) الإلكترونات التي
      تدور في مدارات توجد في مدارات لها طاقات (كوانتمية) كم
      (فيزياء) منفصلة . أى أنه هناك مدارات معينة ممكنة فقط لدوران




    الإلكترون .

    Elbagoury
    طالب (ة)ذهبي
    طالب (ة)ذهبي

    الانتماء :
    • ينتمي لمدرسة الحسينية

    عدد الرسائل : 436
    العمر : 21
    الصف الدراسي : الثالث الإعدادي
    السمعة : 0
    نقاط التميز : 412
    تاريخ التسجيل : 25/04/2009

    عادي رد: بحث عن بور

    مُساهمة من طرف Elbagoury في الأحد أبريل 11, 2010 9:26 pm

    ارجوا التقييم وشكرا

    Ana Keda
    طالب (ة)ذهبي
    طالب (ة)ذهبي

    الانتماء :
    • لا ينتمي لمدرسة الحسينية

    عدد الرسائل : 1199
    العمر : 21
    الصف الدراسي : غير ذالك .....
    السمعة : 3
    نقاط التميز : 2147483647
    تاريخ التسجيل : 24/10/2009

    عادي رد: بحث عن بور

    مُساهمة من طرف Ana Keda في السبت مايو 29, 2010 2:28 pm

    ممتاز يا بيجو

    Mr.AboZaid
    مدير المنتدي
    مدير المنتدي

    الانتماء :
    • ينتمي لمدرسة الحسينية

    عدد الرسائل : 1950
    العمر : 20
    الصف الدراسي : الثالث الإعدادي
    السمعة : 10
    نقاط التميز : 1000003137
    تاريخ التسجيل : 27/02/2009

    عادي رد: بحث عن بور

    مُساهمة من طرف Mr.AboZaid في الأحد مايو 30, 2010 3:13 am

    مشكور يا بيجو

    ==> Shezo <==
    مدير المنتدي
    مدير المنتدي

    الانتماء :
    • لا ينتمي لمدرسة الحسينية

    عدد الرسائل : 2400
    العمر : 19
    الصف الدراسي : غير ذالك .....
    السمعة : 5
    نقاط التميز : 1000001768
    تاريخ التسجيل : 08/04/2009

    عادي رد: بحث عن بور

    مُساهمة من طرف ==> Shezo <== في الخميس يونيو 03, 2010 12:27 pm

    مشكوووووووور بيجو

    Elbagoury
    طالب (ة)ذهبي
    طالب (ة)ذهبي

    الانتماء :
    • ينتمي لمدرسة الحسينية

    عدد الرسائل : 436
    العمر : 21
    الصف الدراسي : الثالث الإعدادي
    السمعة : 0
    نقاط التميز : 412
    تاريخ التسجيل : 25/04/2009

    عادي رد: بحث عن بور

    مُساهمة من طرف Elbagoury في الأربعاء أكتوبر 13, 2010 2:40 pm

    يارب يكون عجبكوا حقيقى

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 4:53 am