Elhosinia B2T Thanwya



















    دوري 2008/2009.. فاز الأهلي ولم يخسر أحد

    شاطر

    BASHA
    طالب(ة) جديد
    طالب(ة) جديد

    عدد الرسائل : 7
    العمر : 21
    الصف الدراسي : غير ذالك .....
    السمعة : 0
    نقاط التميز : 45
    تاريخ التسجيل : 27/05/2009

    عادي دوري 2008/2009.. فاز الأهلي ولم يخسر أحد

    مُساهمة من طرف BASHA في الخميس مايو 28, 2009 12:19 pm

    فاز الأهلي بكل استحقاق وجدارة بلقب الدوري الممتاز للعام الخامس على التوالي بعد دوري شهد إثارة لم يسبق لها مثيل، خرج منه الأهلي محافظاً على لقبه كما جرت العادة ولكن في الوقت ذاته خرج الجميع أيضاً بمكاسب مختلفة.

    نعم استحق الأهلي أن يكون البطل لأنه كان الأفضل ليس بين الضعفاء كما كان الحال في المواسم السابقة ولكن بين أقوياء، منهم من صارع على القمة وعلى مقعد إفريقي كالأهلي والإسماعيلي وبتروجيت وحرس الحدود وانبي، ومنهم من كان يصارع على مركز خامس أو سادس للحاق ببطولة دوري أبطال العرب كالزمالك وطلائع الجيش والمصري.

    وفي منطقة الهبوط كان الصراع على أشده بين الثلاثي المصرية للاتصالات وغزل المحلة وبترول أسيوط، بعد أن حسم ضيفا شرف هذا الموسم الترسانة والاوليمبي هبوطهما مبكراً.

    خرج الأهلي من هذا الموسم بلقب أعاد له هيبته والتي ربما ضاع جزء منها بعد خروجه من دوري أبطال إفريقيا، وتمكن من إهداء اسطورته البرتغالية مانويل جوزيه خير هدية قبل رحيله للأراضي الأنجولية.

    أما الإسماعيلي فنجح في بناء فريق شاب يتمتع بمزيج من القوة والمهارة والخبرة استحق أن يكون منافساً قوياً للأهلي هذا الموسم، ولولا تركيز جهازه الفني ولاعبيه في إعطاء المبررات "الفارغة" بعد كل مباراة يفوز بها الأهلي لربما كنا الآن نحكي عن انجاز الدراويش التاريخي في الفوز بالدوري هذا العام.

    كما نجح الزمالك مع نهاية الموسم في تكوين فريق رائع من الشباب يستطيع به المنافسة وبقوة في المواسم المقبلة مع بعض التعاقدات الجديدة، وذلك بعد بداية مهتزة كادت تطيع به للدوري الممتاز (ب)، ولكن لابد من الإشارة باختصار إلى أن القلعة البيضاء خسرت الكثير أيضاً بعد لقاء الإسماعيلي في الدور الثاني.

    وعلى الجانب الآخر، نجد أن أندية حرس الحدود وانبي وبتروجيت تثبت موسماً بعد موسم أنها أندية تستطيع أن تسطر تاريخاً قادماً في كرة القدم المصرية بعد أن صارع الثلاثي وبقوة على قمة الدوري والمراكز الأولى على مدار هذا الموسم، وذلك بعيداً عن شرور المادة 18 بلائحة الفيفا!

    ضربات حرة مباشرة

    -أشرت إلى أن الجميع قد فاز في هذا الدوري، ولكنني لم أشر لحقيقة مضمونها أن اتحاد الكرة كان الخاسر الأكبر فيه .. وهو يستحق ذلك!!

    -أحد كبار مشجعي الدراويش قال ليلة مباراة الأهلي والاسماعيلي الفاصلة في لقاء مع إحدى البرامج الفضائية إن الدوري "مايحلاش" إلا عندما يقتنصه فريقه من الأهلي.. والسؤال هنا: كم مرة من الأساس تمكن الإسماعيلي من اقتناص الدوري من الأهلي؟ وكم مرة أساسا تمكن الاسماعيلي من الفوز بالدوري بالمقارنة بعدد ألقاب الأهلي في البطولة ذاتها؟

    -هاجم كثير من النقاد الرياضيين مانويل جوزيه على تصريح له غير مسموع وغير مرئي قال فيه إنه سيفوز بالدوري بفارق 15 نقطة، واعتقد أنه بالفعل تمكن من ذلك بعد أن فاز بالدوري بفارق 15 نقطة بالتمام والكمال عن فريق بتروجيت صاحب المركز الثالث!

    -طارق العشري المدير الفني الشاب لحرس الحدود الذي اثبت كفاءة عالية في تدريب فريقه بخطة 4-4-2 والذي أتحفنا العديد من محللي الكرة في مصر أنها خطة تضر بالجانب الدفاعي، أثبت أن "العلم في الراس وليس في الكراس" كما يقول المثل الشعبي بعد أن خرج فريقه كأقوى دفاع في الدوري هذا الموسم بـ 22 هدفاً فقط سكن مرماهم، وبالمناسبة دفاع الأهلي هو ثاني اقوي دفاع في البطولة بـ 25 هدفاً.. تصور!

    - الدوري الممتاز (ب) شهد منافسة تاريخية هذا العام في المجموعات الثلاث مما ينذر أن الفرق الصاعدة (المنصورة والإنتاج الحربي والجونة) لم تصعد لكي تهبط من جديد، بل صعدت لكي تصارع وبقوة على مراكز متقدمة بالدوري الممتاز.

    -لابد من الاعتراف بعد نهاية هذا الموسم أن مستوى التحكيم في مصر شهد أسوأ مواسمه على الإطلاق، وأصبح اللجوء إلى خبير تحكيمي عالمي يتولى لجنة الحكام المصرية أمرا ضرورياً لأنه من الواضح جداً وبكل صراحة أنه لا يوجد في مصر أي شخص جدير بتولي هذه المهمة.

    -رمزي صالح حارس الأهلي يتمتع بكفاءة ومهارة كبيرة تؤهله للحفاظ على مركزه الأساسي في حراسة مرمى الفريق، ولكن مازال ينقصه الكثير من الخبرة والثبات حتى يستطيع الرقص على العارضة!

    -أخيرا، تحدثت مع زميل لي عن البطولة رقم 20 لجوزيه مع الأهلي والذي صرح البرتغالي في وقت سابق بأنه لن يترك الجدران الحمراء إلا بعد تحقيقها، وذلك بعد أن تأكد رحيله عن الأهلي محملاً بـ 19 بطولة بعد الفوز بالدوري الأخير، فأفحمني برد لم أستطع مجادلته فيه، قائلاً "وهل الفوز التاريخي على الزمالك 6-1 لا يستحق ان يحسب لهذا الرجل كبطولة

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 5:28 am