Elhosinia B2T Thanwya



















    أضواء تنير السماء

    شاطر

    ????
    زائر

    الفراشه أضواء تنير السماء

    مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 11:24 am

    هل ترغب بأن تعيش في مكان تضيء السماء فيه باستمرار وبشكل دائم ؟



    هناك مكان على وجه الأرض تضيء فيه السماء لما يقارب 160 ليلة في السنة و10 ساعات في اليوم و280 مرة في الساعة!





    تلك الأضواء تظهر بشكل دائم عند مصب نهر كاتاتومبا Catatumbo فوق بحيرة ماراكيبو Maracaibo في فنزويلا وبشكل مستمر، ولا يوجد أي مكان في العالم تحدث فيه مثل هذه الظاهرة، هناك ظواهر أخرى مشابهة في كولومبيا وأندونيسيا واوغنده ولكنها لا تستمر طوال الليل.



    يعود ظهور هذه الظاهرة لسنين عديدة تقدّر على الأقل ببداية أيام الاستعمار الاوروبي.



    تعتبر الومضات القوية والمتكررة من البرق فوق مساحة صغيرة نسبياً كأقوى مولد اوزون تروبوسفيري tropospheric ozone بالعالم.



    العالم الفنزويلي إريك Erik Quiroga المتخصص في البيئة، درس الظاهرة لسنين عديدة.



    ما يحدث أنّ تجمع المياه العذبة عند مصبّات النهرين كاتاتومبا Catatumbo ونهر برافو Bravo في مساحة كبيرة من الأراضي الرطبة المكشوفة لأشعة الشمس يؤدي إلى تبخر كميات كبيرة من هذه المياه الحلوة.



    في الوقت نفسه الرياح التجارية القادمة من الشمال تضرب سلسلة جبال صغيرة على الحدود بين كولومبيا وفنزويلا، مما يؤدي إلى إعادة جزء من الرياح فيتم محاصرتها، مما يدفعها للأعلى وهي محمّلة بالبخار إلى ارتفاع 7 كم، حيث تتشكل جزيئات الثلج الكبيرة التي تسبب العاصفة الكهربائية.



    تحتوي البحيرات على غاز الميثان والذي يتبخر أيضاً ويصبح متأيّن على ذلك الإرتفاع، مما يساعد على إطالة مدة العاصفة.



    لا تحدث العاصفة إلاّ ليلاً، وذلك بسبب أشعة الشمس الفوق بنفسجية التي تكسر غاز الميثان أثناء النهار، وما أن تغيب الشمس حتى تبدأ العاصفة وتستمر بشكل متواصل، وتتوقف مرة واحدة وذلك قبل منتصف الليل ولمدة 30 دقيقة، ثم تعود مرة أخرى وتستمر إلى طلوع الفجر.



    تنشأ هذه الومضات من كتلة من الغيوم العاصفة مما يؤدي الى حدوث قوس من الفولتات يصل ارتفاعه إلى أكثر من 5 كيلو متر.



    والعاصفة من القوة بحيث أن 15 دقيقة من الفولتات الكهربائية خلال الذروة كافية لإضاءة جميع المصابيح الخفيفة في أمريكا الجنوبية لمدة ثانية واحدة.



    يذكر التاريخ قصة طريفة تعود لسنة 1595، عندما حاول القرصان البريطاني فرانسيس دريك Francis Drake الهجوم بأسطوله البحري وبشكل مباغت على مرفأ مدينة ماراكايبو Maracaibo، إذ تفاجئ بالأضواء الساطعة التي خانته وكشفته، مما أدى إلى وقوعه في أيدي السلطات الإسبانية.



    الموضوع لم ينتهي بعد، فمنذ بداية هذا العام وفي أواخر شهر كانون الثاني اختفت الظاهرة بشكل غريب، ولم يعد يرى أي ومضات.



    ويرجح سبب ذلك إلى التغيير المناخي الكبير الحاصل للكرة الأرضية.



    لقد اختفت الظاهرة سابقاً ولمدة ثلاث أسابيع، وذلك عام 1906 بعد أن ضرب زلزال بقوة 8.8 ريختر قبالة سواحل الأكوادور والذي أدى بدوره الى حدوث تسونامي في كولومبيا.



    أترككم مع صور أخرى للظاهرة الغريبة :-











    ______________________________________________________

    lana
    طالب (ة)ذهبي
    طالب (ة)ذهبي

    الانتماء :
    • ينتمي لمدرسة الحسينية

    عدد الرسائل : 137
    العمر : 20
    الصف الدراسي : الثالث الإعدادي
    السمعة : 0
    نقاط التميز : 147
    تاريخ التسجيل : 02/09/2010

    الفراشه رد: أضواء تنير السماء

    مُساهمة من طرف lana في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 5:47 pm

    شكلها حلو اوى مشكورة

    Ana Keda
    طالب (ة)ذهبي
    طالب (ة)ذهبي

    الانتماء :
    • لا ينتمي لمدرسة الحسينية

    عدد الرسائل : 1199
    العمر : 21
    الصف الدراسي : غير ذالك .....
    السمعة : 3
    نقاط التميز : 2147483647
    تاريخ التسجيل : 24/10/2009

    الفراشه رد: أضواء تنير السماء

    مُساهمة من طرف Ana Keda في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 5:48 pm

    Wonderful Topic

    ????
    زائر

    الفراشه رد: أضواء تنير السماء

    مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 6:49 pm

    جمييييييل اوى

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 10:41 am